منتديات شباب ابوسويرح

شباب ابوسويرح
 
الرئيسيةالبوابةالمجموعاتالتسجيلدخول
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
مجدي ابو سويرح - 329
 
الفارس - 323
 
جنرال السوارحة - 312
 
الشهيد رامى أبو سويرح - 307
 
مجاهد - 270
 
محمد سلام - 268
 
رجل التحدى - 255
 
love you - 160
 
شبل ابوعبيدة - 132
 
جراح الوطن - 119
 

شاطر | 
 

 فرحا بشيء ما

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد سلام
شاب مزهر


المساهمات : 268
تاريخ التسجيل : 15/02/2009

مُساهمةموضوع: فرحا بشيء ما   السبت فبراير 28, 2009 11:29 pm

فرحا بشيء ما

محمود درويش - فلسطين


فرحا بشيء ما خفيٍّ، كنْت أَحتضن
الصباح بقوَّة الإنشاد، أَمشي واثقا
بخطايَ، أَمشي واثقا برؤايَ، وَحْي ما
يناديني: تعال! كأنَّه إيماءة سحريَّة ٌ،
وكأنه حلْم ترجَّل كي يدربني علي أَسراره،
فأكون سيِّدَ نجمتي في الليل... معتمدا
علي لغتي. أَنا حلْمي أنا. أنا أمّ أمِّي
في الرؤي، وأَبو أَبي، وابني أَنا.

فرحا بشيء ما خفيٍّ، كان يحملني
علي آلاته الوتريِّة الإنشاد . يَصْقلني
ويصقلني كماس أَميرة شرقية
ما لم يغَنَّ الآن
في هذا الصباح
فلن يغَنٌي

أَعطنا، يا حبّ، فَيْضَكَ كلَّه لنخوض
حرب العاطفيين الشريفةَ، فالمناخ ملائم،
والشمس تشحذ في الصباح سلاحنا،
يا حبُّ! لا هدفٌ لنا إلا الهزيمةَ في
حروبك.. فانتصرْ أَنت انتصرْ، واسمعْ
مديحك من ضحاياكَ: انتصر! سَلِمَتْ
يداك! وَعدْ إلينا خاسرين... وسالما!

فرحا بشيء ما خفيٍّ، كنت أَمشي
حالما بقصيدة زرقاء من سطرين، من
سطرين... عن فرح خفيف الوزن،
مرئيٍّ وسرِّيٍّ معا
مَنْ لا يحبّ الآن،
في هذا الصباح،
فلن يحبَّ!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد سلام
شاب مزهر


المساهمات : 268
تاريخ التسجيل : 15/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: فرحا بشيء ما   السبت فبراير 28, 2009 11:30 pm

كمقهي صغير هو الحب

محمود درويش - فلسطين



كمقهي صغير علي شارع الغرباء
هو الحبّ... يفلسطين هى الاساس أَبوابه للجميع.
كمقهي يزيد وينقص وَفْق المناخ:
إذا هَطَلَ المطر ازداد روَّاده،
وإذا اعتدل الجوّ قَلّوا ومَلّوا...
أَنا هاهنا يا غريبة في الركن أجلس
ما لون عينيكِ؟ ما اَسمك؟ كيف
أناديك حين تمرِّين بي ، وأَنا جالس
في انتظاركِ؟
مقهي صغيرٌ هو الحبّ. أَطلب كأسيْ
نبيذ وأَشرب نخبي ونخبك. أَحمل
قبَّعتين وشمسيَّة. إنها تمطر الآن.

تمطر أكثر من أيِّ يوم، ولا تدخلينَ
أَقول لنفسي أَخيرا: لعلَّ التي كنت
أنتظر انتظَرتْني... أَو انتظرتْ رجلا
آخرَ انتظرتنا ولم تتعرف عليه/ عليَّ،
وكانت تقول: أَنا هاهنا في انتظاركَ.
ما لون عينيكَ؟ أَيَّ نبيذٍ تحبّ؟
وما اَسمكَ؟ كيف أناديكَ حين
تمرّ أَمامي
كمقهي صغير هو الحب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الشهيد رامى أبو سويرح
شاب رائع
avatar

المساهمات : 307
تاريخ التسجيل : 13/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: فرحا بشيء ما   الأحد مارس 01, 2009 12:11 am

مشكوووووووووووووووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فرحا بشيء ما
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب ابوسويرح :: قسم العائلة :: منتدى إبداعات الشباب وافكاهم والادب والشعر المنقول-
انتقل الى: